الولايات المتحدة تعرقل العملية العسكرية في جنوب البلاد

بعد انسحاب المسلحين من منطقتي التصعيد في الغوطة الشرقية وحمص، يخطط الجيش العربي السوري لشن هجوم واسع النطاق ضد مقاتلي داعش وهيئة التحرير الشام في محافظتي درعا والقنيطرة في جنوب سوريا.

ذكرت أن إسرائيل أعربت عن دعمها الجيش السوري لإجراء عملية عسكرية في جنوب سوريا على خلفية خطر الإرهاب المتزايد وذلك مع ارتفاع عدد المسلحين في منطقة درعا الذي بلغ 5 آلاف شخص خلال الأعوام الأخيرة.وكما جاء ذلك على الرغم من التناقضات القائمة بين البلدين بشأن مشاركة القوات الموالية لإيران على جانب القوات السورية.

وغير أن بد العملية العسكرية ضد المسلحين في درعا ربما يتأجل الى اجل غير مسمى، بسبب المعارضة الشديدة من الولايات المتحدة. وتسعى واشنطن لمنع الجيش السوري بأي وسيلة ممكنة من تطهير هذه المناطق من المسلحين المؤيدة لها الذين بسطوا سيطرتهم على أكثر من نصف أراضي منطقة تصعيد درعا خلال الفترة الماضية. وشدد الولايات المتحدة أنها لن تسمح الجيش السوري بالتوغل في داخل الأراضي التي تسيطر عليها ما يسمى المعارضة السورية.

من البديهي أن الولايات المتحدة ترغب في ابقاء وجودها العسكري في سوريا في مواجهة ضغط متزايد من قبل القوات السورية في جميع أنحاء البلاد ولذلك تتشبث بهذه المناطق القليلة، معتبر أياها وسيلةً للتأثير على الوضع في بلادنا الحبيب.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s